blog

السكتة الدماغية

ما هي السكتة الدماغية؟

ممكن أنك قد سمعت بالفعل عن السكتة الدماغية، أو ربما تكون لديك معلومات محدودة حولها. عند سماع اسم الجلطة الدماغية، أول سؤال يتبادر إلى الذهن هو: ما هي و ما اسبابها؟ تحدث الجلطة الدماغية عندما يواجه تدفق الدم في جزء من المخ صعوبه أو مشكلة. في الواقع، تعتبر النوبة الدماغية حالة طارئة تتطلب رعاية طبية سريعة. تابع مع الدكتور مجيد كيهاني فرد لتتعرف على طبيعة هذه الحاله وسبب حدوثها.

ما هي السكتة الدماغية؟

الجلطة الدماغية هي حالة تهدد الحياة تحدث عندما لا يتلقى جزء من المخ تدفقاً كافياً من الدم. تحدث هذه الحالة نتيجة انسداد الشريان أو نزيف في المخ. عندما لا يتم توصيل الدم بشكل صحيح إلى خلايا المخ، تموت هذه الخلايا بسبب نقص الأكسجين بعد بضع دقائق.

وفقًا لتقرير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، تصيب الجلطة الدماغية أكثر من 795 ألف شخص سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية وتعتبر واحدة من أسباب الوفاة الرئيسية. تذكر أن الجلطة الدماغية هي حالة طارئة تماماً تتطلب اهتماماً فورياً، و كل ثانية هي ذات اهمية للشخص المعرض لها.

بعبارة أخرى عندما ينخفض ​​أو ينقطع تدفق الدم والأكسجين إلى جزء من الدماغ لسبب ما؛ تحدث السكتة الدماغية. يعد الانسداد الكامل للشريان الدماغي، أو تضيق أو تمزق الأوعية الدموية أحد أسباب السكتة؛ في هذا الوقت تبدأ خلايا الدماغ في الموت وإذا لم يتم نقل المريض إلى مركز طبي مناسب في وقت قصير؛ يتم فقد العديد من خلايا المخ.

اعتمادًا على جزء الدماغ المتورط في السكتة الدماغية؛ هناك مضاعفات كثيرة للمريض. السكتة الدماغية هي حالة طبية طارئة ويجب علاجها على الفور.

أمراض مختلفة يمكن أن تسبب احتشاء دماغي. تمدد الأوعية الدموية الدماغية. ارتجاجات شدیده فی الدماغ؛ امراض مثل الکورونا (یمکن ان توثر علی سیوله الدم و التخثر)؛ وما شابه ذلك يمكن أن يسبب انسداد الأوعية الدموية أو تمزقها ويؤدي إلى سكتة دماغية. ومع ذلك ، فإن هذه الحالات ، جنبًا إلى جنب مع الظروف، يمكن أن تسبب سكتة دماغية.

اقرا فی المقال عن کیفیه تسبب هذه الامراض بالسکته الدماغیه

في الصورة الموضحة هنا، يمكنك أن ترى أن الشريان الدماغي في المنطقة المميزة بسهم أحمر مسدود وأن الدم والمغذيات، والأهم الأكسجين، لا تصل إلى الجزء الظهري من الشريان؛ يبدأ موت خلايا الدماغ في هذا الوقت.

أنواع السكتة الدماغية

لنتمكن من شرح سبب الجلطة بدقة، يجب أولاً أن نتعرف علي أنواع هذا المرض القاتل. تتضمن النوبة الدماغية ثلاثة أنواع رئيسية، حيث تكون أسبابها وطبيعتها مختلفة:

  • السكتة الإسكيمية أو الاقفارية (Ischemic stroke)
  • النوبة الإسكيمية العابرة (TIA) (Transient Ischemic Attack)
  • الجلطة الدماغية النزفية (Hemorrhagic stroke)

السكتة الإسكيمية (السكتة الدماغية الاقفارية)

النص البديل للصورة: السكتة الدماغية الإقفارية

يتم تصنيف حوالي 87٪ من السكتات الدماغية على أنها سكتات دماغية إقفارية. تحدث السكتة الإسكيمية عندما يُسد الشريان الدماغي بسبب تكون ترسبات أو جلطة دموية. عندما تتكون الجلطة الدموية محليًا في الدماغ، فأن الحالة تُعرف باسم الجلطة (thrombosis). ولكن إذا تحركت الجلطة الدموية من مكان آخر في الجسم نحو الدماغ، يُطلق عليها اسم الإنصمام أو الإنسداد (embolism) وأحياناً لا يُعرف المكان الدقيق للإنسداد الرئيسي في الجسم.

يتعرض المرء لمرض تصلب الشرايين (atherosclerosis) عندما تتكون ترسبات على جدار الأوعية الدموية الداخلية. يمكن أن تؤدي هذه الترسبات إلى تكون جلطات دموية في أجزاء مختلفة من الجسم وتقييد تدفق الدم في تلك الأجزاء.

على سبيل المثال، يمكن أن تتكون جلطة الدم نتيجة تراكم الصفائح الدموية في الشريان السباتي (الشريان الرئيسي في الرقبة) وتتجه نحو الدماغ، فيما يسد هذا التجلط الشريان الدماغي ويسبب ما يُعرف بالسكتة الدماغية. تَشكُّل الصفائح الدموية في الشريان السباتي وتحركها نحو الدماغ هو السبب الشائع للسكتة الإسكيمية أو الاقفارية.

عوامل الخطر الشائعه للسكتة الإسكيمية

يزداد احتمال تكوين تجلطات دموية تؤدي إلى جلطة دماغية عندما يعاني المريض من مشاكل قلبية مثل اضطراب ضربات القلب الأذيني (الرجفان الأذيني) ومرض الخلايا المنجلية. وفقاً للدراسات، تعاني حوالي 40٪ من الأطفال المصابين بمرض الخلايا المنجلية من النوبة الدماغية.

الإلتهاب المزمن يساهم أيضاً في السكتة الإسكيمية. تشير الدراسات المختلفة إلى أن الالتهاب قد يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية و انسدادها. بالطبع، يمكن أن تؤدي السكتة الإسكيمية الدماغية نفسها إلى الالتهاب و تسبب ضرراً أكبر لخلايا المخ.

النوبة الإسكيمية العابرة

نوبة نقص تروية الدماغ العابرة المعروفة باسم TIA، تشبه حالة السكتة الدماغية الاسكيمية، باستثناء أن في TIA، يختفي الانسداد والجلطة الدموية قبل أن يلحق الضرر بالدماغ. تُعرف هذه الحالة أيضًا باسم السكتة الصغيرة التي غالبًا ما تستمر لأقل من ساعة، ولكن قد تتكرر بشكل مستمر وتتحول إلى سكتة كاملة.

عندما يتم تشخيص TIA، يجب علي المريض الذهاب على الفور إلى اختصاصي الأعصاب والدماغ و البدء بلعلاج. الدكتور مجيد كيهاني فرد هو أحد الخبراء المحترفين في مجال طب الأعصاب و الدماغ الذين يمكنهم مساعدتك في الوقاية من السكتة الدماغية الناتجة عن النوبة الاقفارية العابرة.

الجلطة الدماغية النزفية

النص البديل للصورة: السكتة الدماغية النزفية

النزف الفجائي في المخ هو السبب الرئيسي للجلطة الدماغية النزفية. تحدث هذه الحالة عندما يتمزق أحد الشرايين داخل أو أعلى المخ. يؤدي تسرب الدم إلى تورم وزيادة الضغط داخل المخ، مما يؤدي في النهاية إلى تلف الخلايا المخیة. الجلطة الدماغية النزفية لها نوعان مختلفان:

  • نزف داخل الجمجمة
  • نزف تحت العنكبوتية SAH (Subarachnoid Hemorrhage) (نزف بين المخ والغشاء المحيط به).

يُشكل نزف داخل الجمجمة حوالي 10٪ من السكتات الدماغية الناجمة عنه، بينما يسبب SAH حوالي 3٪ من السكتات.

عوامل خطر السكتة النزفية

بعض الظروف التي تزيد من احتمالية نزيف الأوعية الدموية في الدماغ:

التنفخ (Aneurysm): انتفاخ الشريان مما قد يؤدي الي إنفجار و تمزيق الوريد الدموي.

التشوه الشرياني الوريدي (AVMs): تشابك الأوعية الدموية يمكن أن يؤدي الي تعرقل تدفق الدم و الأكسيجين و تسبب الجلطة الدماغية النزفية.

ارتفاع ضغط الدم: في هذه الحالة، يتعرض جدار الأوعية الدموية الداخلية لضغط مما يزيد من احتمالية تمزيقه.

أعراض و علامات الجلطة الدماغية

الوقت الذهبي للشفاء قصير جدًا؛ لذلك إذا ظهرت على المريض أي من الأعراض، اشتبه في إصابته بسكتة دماغية واستشر الطبيب.

تذكر أيضًا عبارة fast، والتي تعني أعراض السكتة الدماغية.

  • الأعراض التي تظهر على الوجه: face
  • تظهر على اليدين: arm
  • الأعراض التي تظهر حین یتحدث المریض: Speech difficulties
  • تأثير الوقت في العلاج والمضاعفات اللاحقة: time

الأعراض التي تظهر على الوجه: face

في الواقع، f هي بداية كلمة face؛ تظهر العلامة الأولى التي تحدث أثناء السكتة الدماغية على الوجه ويميل جانب واحد من الوجه الی الأسفل؛ في هذه الحالة، إذا طلبت من المريض أن يبتسم، ستلاحظ أن جانبًا من الشفاه يتدلى ؛ مثل الصور في الأسفل:

الأعراض التي تظهر على اليدين: arm

الحرف التالي من الكلمة a؛ arm weakness المختصر يعني ضعف في عضلات اليد. في هذه الحالة لا يستطيع المريض رفع يديه فوق رأسه؛

الأعراض التي تظهر حین يتحدث المريض:  Speech difficulties

المقصود منها أن المريض لا يستطيع الكلام أو لا يتكلم بوضوح؛ بالطبع، هذه ليست الأعراض الوحيدة التي قد يعاني منها المريض؛ بل هي علامات إنذار مبكر حتى يتمكن من حول المريض من الوصول إلى المراكز الطبية والمستشفيات بشكل أسرع.

الحرف t في الكلمة يعني الوقت (time): الوقت الحاسم في العلاج والمضاعفات اللاحقة

إذا كنت تريد أن يكون مريضك في مأمن من مضاعفات ما بعد السكتة الدماغية، فعليك التصرف بسرعة. والخبر السار هو أنه إذا ذهب المريض إلى المستشفى في الوقت المناسب بعد ظهور الأعراض، فيمكن للأطباء إجراء العلاجات التي تنقذ المريض ؛ لذا حافظ على هدوئك؛ لا تيأس واتصل برقم الطوارئ على الفور.

القيء، والدوخة، والغثيان، وفقدان التوازن، والسقوط، والخدر والضعف المفاجئ فی الأیدی و الأرجل، والصداع، والشفع، وصعوبة فهم ما يقوله الآخرون، وصعوبة المشي هي علامات أخرى على احتمال إصابة المريض بسكتة دماغية.

بالطبع كل هذه الأعراض قد تكون شائعة في عدد من الأمراض الأخرى، وهذا قد يربك المحيطين بالمريض، لكن الأعراض المذكورة في عبارة fast يمكن أن تساعدك بسهولة على معرفة متى تواجه مريض احتشاء دماغي.

أعراض عامة أخرى

علامات و أعراض السكتة الدماغية تشمل حالات مختلفة وتحدث في أجزاء من الجسم التي يتم التحكم فيها من قبل المناطق المتضررة في الدماغ. تحديد والتعرف على علامات السكتة ذات أهمية كبيرة و نتيجة علاج هذه الحالة تعتمد على سرعة الحصول على الرعاية الطبية. أعراض هذا المرض تشمل ما يلي:

  • فقدان الإحساس أو الضعف في الذراع، الوجه والساق؛ خاصة في جهة واحدة من الجسم
  • الشلل
  • عسر اللسان وصعوبة التحدث
  • صعوبة في المشي
  • الدوار والصداع الحاد والمفاجئ
  • النوبة
  • الارتباك أو عدم الاستجابة
  • التغيرات السلوكية المفاجئة مثل القلق
  • مشاكل الرؤية مثل الرؤية المزدوجة أو ضبابية العين
  • فقدان التوازن أو التناغم
  • الغثيان والقيء

ما هي عوامل الخطر الشائعة للسكتة الدماغية

هنالك عوامل مختلفة تزيد من احتمالية حدوث السكتة الدماغية. تعتمد هذه العوامل على نمط الحياة والبيئة والوراثة. من بين العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالجلطة الدماغية يمكن ذكر العناصر التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • داء السكري
  • البدانة وقلة الحركة
  • نظام غذائي ضعيف
  • التدخين أو استهلاك كميات كبيرة من المشروبات الكحولية
  • أمراض الشرايين التاجية وأمراض صمام القلب وأمراض الشريان السباتي
  • القلق والاكتئاب ومستويات عالية من التوتر
  • التاريخ العائلي والوراثة
  • العيش أو العمل في مناطق ملوثة
  • العدوى أو الحالات الفيروسية مثل داء الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي

تشخيص الجلطة الدماغية

تبدأ اختبارات السكتة الدماغية عادةً عندما يكون الشخص في سيارة الإسعاف.

عند إحالة الشخص المصاب بسكتة دماغية إلى المستشفى أو غرفة الطوارئ؛ تبدأ إجراءات التشخيص على الفور. هذه الإجراءات في ثلاث مراحل:

  • إجراءات التشخيص الأساسية في المنزل
  • إجراءات التشخيص من قبل الطبيب أو عمال الطوارئ
  • الإجراءات التشخيصية التي يتم إجراؤها في المستشفى

علاج السكتات الدماغية

النص البديل للصورة: علاج السكتة الدماغية

هنالك علاجات مختلفة للسكتة الدماغية تعتمد على نوع السكتة والعامل المسبب لها. في الواقع، يجب تحديد سبب النوبة أولاً ومن ثم اتخاذ الإجراءات العلاجية اللازمة.

علاج الجلطة الدماغية الإقفارية

في هذه الحالة، الأولوية الرئيسية هي استعادة تدفق الدم إلى المناطق المتضررة من الدماغ، وعادة ما يتم ذلك باستخدام دواء خاص يسمى الثرومبوليتيك (Thrombolytic). إذا تم العلاج بسرعة كافية، يمكن تقليل الضرر الدائم الناتج عن السكتة أو حتى منع هذا الضرر تماماً.

علاج النوبة الدماغية النزفية

في هذا النوع، تعتمد عملية العلاج بشكل كبير على شدة وموقع النزيف. في الخطوة الأولى، الاطباء يقومون بتقليل ضغط الدم وتقليل تدفقه في المخ. الطريقة العلاجيه ألاخرى هي محاولة تحسين تخثر الدم لوقف النزيف. كما يمكن للطبيب أيضاً أن يوصي بإجراء عملية جراحية في حالة السكتة الدماغية النزفية.

تدابير الطوارئ في حالة السكتة

  1. الاتصال بالطواریء
  2. ضع المريض على جانب واحد، وارفع رأسه قليلاً حتى لا يختنق في حالة التقيؤ. افحص تنفسه، وإذا كان یعاني من صعوبة في التنفس، إخلع ملابسه الضيقة.
  3. إذا كان الشخص لا يتنفس، قم بإجراء الإنعاش (CPR). اقرأ مقال “ما هو الإنعاش القلبي الرئوي”.
  4. غطيه ببطانية.
  5. لا تطعم أي شيء للمريض.
  6. راقب تحركات المريض لإبلاغ خدمات الطوارئ. على سبيل المثال، إذا سقط شخص أو أصيب في رأسه.

كيفية منع هذه السكتة

    • خفض ضغط الدم:

 إنه أحد أهم الإجراءات إذا أصيب شخص ما بسكتة دماغية ولم يخفض ضغط الدم، فإن فرص الإصابة بسكتة دماغية أخرى مرتفعة للغاية. يجب مراقبة تناول الملح بصرامة ويجب عدم نسيان الحبوب الخافضة للضغط.

    • لا تدخن:

بالإضافة إلى الشخص الذي يدخن، فإن الأشخاص الذين يتعرضون للدخان معرضون أيضًا للخطر، ويمكن القول أن هؤلاء الأشخاص يعانون من ظروف أكثر صعوبة من المدخن. تم تحضير مقال كامل في هذا المجال يمكنك قراءته ومعرفة سبب تسبب التدخين في السكتة الدماغية.

    • اعتني بصحة قلبك:

كما ذكرنا، فإن إمداد الدماغ بالدم مهم جدًا؛ أنت بحاجة إلى قلب سليم للحصول على إمدادات الدم المناسبة.

    • توقف عن شرب الكحول

يزيد الكحول من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عن طريق رفع ضغط الدم، وتعريض الشخص للإصابة بمرض السكر والسمنة والرجفان الأذيني، وما إلى ذلك. (اقرأ الكحول والسكتة الدماغية).

    • السيطرة على مرض السكري الخاص بك

للسكري تأثير مهم على قوة جدران الأوعية الدموية. تناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة، وفي النهاية حقن الأنسولين والأدوية المضادة للسكري يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

    • اتمرن بانتظام:

من بين الرياضات، تساعد التمارين الهوائية أكثر؛ تمارين مثل المشي السريع والسباحة وركوب الدراجات.

    • انتبه للطعام الذي تتناوله:

تناول الكثير من الفاكهة والخضروات وتجنب الأطعمة المالحة والدهنية جدًا.

    • تحكم في نسبة الكوليسترول في الدم:

تلعب هذه القضية دورًا مهمًا للغاية؛ لذلك معظم السكتات الدماغية بسبب هذا. إذا كان مستوى الكوليسترول في الدم مرتفعًا، فإن الشرايين تضيق في النهاية ثم تغلق. من خلال عدم تناول الأطعمة الدهنية مثل الوجبات السريعة والفواكه والخضروات وممارسة الرياضة بانتظام، يمكنك خفض نسبة الكوليسترول في الدم. إذا لم يتم السيطرة على هذه الحالة، فقد يصف الطبيب دواءً.

علاج الجلطة الدماغية

بشكل عام، يعتمد علاج مريض الاحتشاء الدماغي كليًا على حالة المريض؛ في بعض الحالات يتم علاج المريض فقط عن طريق التحكم في ضغط الدم. في الحالات التي يكون فيها من الضروري بالنسبة له استخدام علاجات أكثر تقدمًا مثل الدعامة أو اللصق أو اللف؛ وفي بعض الأحيان يكون من الضروري استخدام الجراحة للعلاج.

في مقال علاج السكتة الدماغية، يتم تقديم وصف كامل لكيفية علاج مرضى السكتة الدماغية؛

السكتات الدماغية الثانية و الثالثة

تشير الإحصائيات إلى أن 23٪ من الأشخاص يمكن أن يصابوا بسكتة دماغية ثانية أو حتى ثالثة بعد السكتة الدماغية الأولى. تحدث أعلى نسبة خطر للإصابة بسكتة دماغية ثانية خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد السكتة الدماغية الأولى. في هذه الأشهر الثلاثة، يكون خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أعلى بـ 15 مرة من الأشخاص الأصحاء؛ لذلك، فإن الاحتياطات وكذلك تعديل نمط الحياة مهمة جدًا لدى هؤلاء المرضى.

يشار إلى أن الأسبرين يمكن أن يساعد في منع السكتة الدماغية الثانية أو السكتة الدماغية الصغيرة.

السكتة الصامتة

قد يصاب بعض الناس بسكتة دماغية دون أن يدركوا ذلك؛ في هذه الحالات، يكون خطر تلف الدماغ منخفضًا وقد لا يعرف الشخص أبدًا أنه أصيب بسكتة دماغية؛ ما لم يعمل الاختبار أشعة مقطعية. إذا كان الشخص يعاني من هذه الحالة أكثر من مرة، فإن خطر الإصابة بسكتة دماغية كبيرة يزداد. لذلك، يجب على الأشخاص المعرضين لخطر كبير أن يعلموا أن الوقاية من السكتة الدماغية الصامتة هي نفس الوقاية من السكتات الدماغية الرئيسية، والتأكد من اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

التعرف علي طبیعة الجلطة الدماغية ذات أهمية كبيرة!

في هذا المقال، قدمنا سبب وطبيعة حدوث السكتة الدماغية. كما ذُكر، هنالك انواع متعددة لهذه السكتة و كل نوع له اسباب مختلفة تماماً. بالنسبة للشخص المصاب بجلطة دماغية، لا شيء يساوي قيمة الوقت. إذا لاحظت أيًا من الأعراض في أحبائك، اتصل بالطوارئ على الفور. فيما يتعلق بعلاج مشاكل ما بعد السكتة وتشخيص عوامل الخطر، يجب عليك التوجه إلى أخصائي في مجال أمراض الدماغ والأعصاب.

الدكتور مجيد كيهاني فرد هو أخصائي خبير في علم النيوروإنترونشن (Neuro intervention)، ولديه خبرة في علاج أنواع مختلفة من أمراض الدماغ والأعصاب. قام بإجراء عمليات جراحية متخصصة في مجال الدعامة (Stent) والأنجيوبلاستي، وقد اتخذ خطوات فعالة جداً في مجال الوقاية من السكتة الدماغية وآثارها الصعبة والمزعجة على المرضى.

:المصادر

https://www.nhlbi.nih.gov/health/stroke/causes

https://www.healthline.com/health/clonus#causes

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/5601-stroke

https://www.nhs.uk/conditions/stroke/causes/

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *